الانتقال الى المحتوى الأساسي

كرسي عبدالله بقشان لدراسات العنف الأسري

أنشطة الكرسي

 

آل طاوي يفتتح لقاء العنف الأسري بجامعة المؤسس

نيابة عن وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين افتتح مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله بن أحمد آل طاوي لقاء وورش عمل العنف الأسري، والتي تنظمها جامعة الملك عبدالعزيز بجدة بمبادرة كرسي المهندس عبدالله بقشان لدراسات العنف الأسري، وذلك لمدة أربع أيام في قاعة الشؤون الاجتماعية بجدة. وناقش الدكتور وجديِ شفيق من جامعة الملك عبدالعزيز في اليوم الأول قضايا العنف الأسري وكيفية علاجها وأساليب وسبل الحد من انتشارها في المجتمع السعودي بما يكفل العادلة الاجتماعية لجميع أفراد المجتمع. ويتواصل اللقاء خلال أيامه الثلاثة حيث يقدم الدكتور عمر بادحدح من جامعة الملك عبدالعزيز في اليوم الثاني ورقة عمل بعنوان (الاعتراف بالخطأ وتفريغ الانفعالات والعودة إلى الفضيلة في أسر عنيفة)، واليوم الثالث يقدم الدكتورعبدالله سعيد باخشوين ورقة عن (المرض في الأسر كمصادر للعنف والعنف الأسري). وفي اليوم الختامي للبرنامج سيتم مناقشة موضوع الإناث المعرضات للإساءة في الأسر ومن ثم وضع توصيات لرفعها إلى المسؤولين والمهتمين لحد من تلك الظاهرة.
----------------------------------------------------------

كرسي بقشان للعنف الأسري يحاضر المرشدات والمرشدين في جدة

يقيم كرسي بقشان للعنف الأسري التابع لجامعة الملك عبدالعزيز، بالتعاون مع إدارة التعليم في جدة، محاضرات لكافة مرشدات ومرشدي الطلاب في مبنى إدارة تعليم البنين.
وصرح مقدم المحاضرات المحلل النفسي مستشار العلاقات الأسرية، والذي شغل منصب أمين عام مؤتمر العنف الأسري، الدكتور هاني الغامدي إلى أن الهدف الأساس من هذه المحاضرات تفعيل الدور التوعوي لمرشدات ومرشدي الطلاب في المدارس.
وتجاوز الحضور الذي عقد هذا الأسبوع 500 مرشد طلابي.
وبين أن النشاط ما هو إلا تنفيذ لتوصيات المؤتمر، لتفعيل الجزء التوعوي والإرشادي وتسليط الضوء حول قضية العنف الأسري في المملكة.
وعرف عبر محاضرته مفهوم العنف الأسري وآثاره وطرق علاجه، وذلك بعد أن رصدت مدارس حالات عنف من قبل الأسرة على بعض بناتها وأبنائها، مشيرا إلى أهمية رصد حالات العنف الأسري، منوها على دور المرشد لأجل تحويل القضية لمستويات إدارية أعلى لاتخاذ اللازم ما إن وجدت مثل هذه الحالات.
----------------------------------------------------------

توقيع اتفاقية تعاون بين كرسي المهندس عبدالله بقشان لدراسات العنف الأسري بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الملك عبدالعزيز وجمعية حماية الأسرة بجدة


تم توقيع اتفاقية تعاون بين كرسي المهندس عبدالله بقشان لدراسات العنف الأسري بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة الملك عبدالعزيز وجمعية حماية الأسرة بجدة وذلك صباح يوم الأربعاء 8/4/1431هـ في تمام الساعة الحادية عشر بالقاعة الدائرية بقاعة الاحتفالات ومركز المؤتمرات بالجامعة بحضور المشرف على كرسي المهندس عبدالله بقشان لدراسات العنف الأسري الدكتور محمد بن سعيد الغامدي ورئيسة مجلس إدارة جمعية حماية الأسرة بجدة الدكتورة إنعام بنت حسن ربوعي .

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 6/2/2012 11:02:48 PM